قص الليزر

يتشكل شعاع الليزر عن طريق تطبيق تيار كهربائي على غاز ثاني أكسيد الكربون في آلات ليزر ثاني أكسيد الكربون. بالإضافة لذلك، ومن أجل زيادة الكفاءة أكثر، يتم إضافة غاز الهيليوم وغاز الآزوت على ثاني أكسيد الكربون فتزداد الكفاءة بنسبة 35%. أما عملية القص التي يتم اجراؤها على طاولات عمل مختلفة بواسطة شعاع الليزر الذي تم الحصول عليه فتُدعى قص اللليزر. ومع سهولة الحصول على شعاع الليزر بهذه الطريقة فلقد لوحظت زيادات في مجالات التطبيق. السبب الأكبر في التصنيع باستخدام قص الليزر هو تقليل أخطاء الإنتاج إلى الحد الأدنى وتوفير الأتمتة الآلية. ولقد زاد الاهتمام جداً بقص الليزر نظراً لسهولة استخدامه في المجالات الصناعية والهندسية. ومن الممكن الانتاج بتطبيق الليزر على طاولات عمل متنوعة وعلى مدار 24 ساعة في اليوم، ويتم تقليل التكلفة عن طريق الانتاج التسلسلي. حيث أنه من الممكن قص مواد مثل سبائك النيكل، الصلب، الكروم، التيتانيوم، الستانلس ستيل، الألمنيوم وسبائكه وغيرها. بالإضافة لذلك، يتم اجراء عمليات القص في فترات زمنية أقل بفضل المزايا التي يوفرها استخدام برنامج الأوتوكاد على وجه الخصوص، ويمكن قص القطع على شكل مجموعات في نفس الوقت.

 

ميزات قص الليزر

تصنيع بدون قوالب
صفر تشوهات على المادة
قص خالي من النتوءات والحواف الخشنة على القطع
منخفض التكلفة وسهل التشغيل في أعمال النماذج الأولية
امكانية صنع ثقوب بأقطار صغيرة جداً
اقتصادي أكثر بالمقارنة مع استعمال المخرطة
لا يسبب أي تشوه أو تحطيم على المادة لأنه لا يلامس المادة.